جمعية إنقاذ المستقبل الشبابي تنفذ مبادرة “لا للعنف ضد الاطفال”

جمعية إنقاذ المستقبل الشبابي تنفذ مبادرة “لا للعنف ضد الاطفال”

نفذت جمعية إنقاذ المستقبل الشبابي مبادرة ” لا للعنف ضد الاطفال ” بالشراكة مع نادي الزيتون الرياضي, بتمويل الاتحاد الأوروبي حيث قام مجموعة من الأطفال الموهوبين

بحي الزيتون برسم جدارية على سور النادي تحمل اسم المبادرة.

بحضور عبد الكريم حجي مدير نادي الزيتون, ومحمد عيسى ممثلاً عن جمعية انقاذ المستقبل الشبابي, ومجموعة من الموهوبين من أطفال حي الزيتون.

وقال محمد عيسى أن جمعية إنقاذ المستقبل الشبابي سعيدة بهذه الشراكة مع نادي الزيتون, لافتاً إلى أن التعاون سيستمر في المستقبل, مؤكداً أن المبادرة تأخذ على عاتقها إيصال فكرة لنبذ العنف ضد الأطفال عبر هذه الجداريات المعبرة والجذابة وبصورة لائقة.

ونقل عبد الكريم حجي مدير نادي الزيتون تحيات وشكر مجلس إدارة النادي لجمعية إنقاذ المستقبل الشبابي, وأكد دعم النادي لمثل هذه المبادرات ذات الأهداف الراقية والتي تركز على ترسيخ إرث ثقافي لجيل كامل من خلال جداريات معبرة تمثل لغة جديدة لجيل متحضر”.

وشدد “حجي” على أن الجداريات والشعارات المكتوبة عليها تعمل على بناء ثقافة تليق بحي الزيتون وتضحيات أهله حيث يعتبر أكبر أحياء قطاع غزة ويمر من خلاله الشوارع الرئيسية والفرعية للقطاع, ويجب أن تكون الجدران الخارجية تليق بمستوى رقي وثقافة هذا الحي المعطاء.

جدير ذكره أن نادي الزيتون حريص على توسيع دائرة نشاطاته بكافة المجالات “رياضياً وثقافياً واجتماعياً”, بما يضمن تطبيق اركان شعاره من أجل خدمة أبناء حي الزيتون.

مقالات ذات صله