مؤسسة تامر تحصد ثلاث جوائز في مجال أدب الأطفال

مؤسسة تامر تحصد ثلاث جوائز في مجال أدب الأطفال

فازت مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي بثلاث جوائز في مجال أدب الأطفال واليافعين ضمن جوائز الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال وجائزة الشارقة لكتاب الطفل ٢٠١٨. وقد توزعت الجوائز التي حصلت عليها المؤسسة على كتاب لفئة اليافعين وكتاب للطفولة المبكرة وأفضل ناشر لعام 2018، وقد تسلمت الجوائز الثلاث عن مؤسسة تامر السيدة رناد القبج مدير مؤسسة تامر، وذلك خلال الافتتاح الرسمي لمهرجان الشارقة القرائي للطفل بحضور ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة.

 حيث فاز كتاب “طائر الرعد” (تأليف: الكاتبة سونيا نمر/فلسطين – لوحة الغلاف من للفنان عبد الله قواريق/ فلسطين)، وإصدار مؤسسة تامر عن أفضل كتاب لليافعين، وذلك ضمن جوائز مهرجان الشارقة للطفل في دورته العاشرة. كما  حصدت مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي من فلسطين، جائزتي أفضل ناشر، وأفضل كتاب (المارد  تأليف: نهلة غندور/لبنان- رسم: جنى طرابلسي/لبنان) عن فئة الطفولة المبكرة، وذلك ضمن جوائز الملتقى العربي لناشري كتب الاطفال في دورته الخامسة. وقد صرحت الأستاذة عائشة حمد مغاور أمين عام الملتقى في وقت سابق أن الدورة الخامسة هذا العام تميزت بكثرة الناشرين المشاركين وتنوع إصداراتهم، إذ تقدم 22 ناشرا بكتبهم التي بلغت 68 كتاباً موزعة على مراحل الطفولة الثلاث: المرحلة المبكرة والمرحلة المتوسطة ومرحلة اليافعين، إلى جانب 4 دور نشر تقدمت للجائزة في فئة أفضل ناشر. وتهدف الجوائز التي يقدمها الملتقى العربي إلى الإسهام في الارتقاء بالإنتاج الإبداعي لدور النشر أعضاء الملتقى، وتطوير إسهاماتهم في مجالات نشر كتاب الطفل العربي.

ومن الجدير بالذكر أن جائزة “الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال” أطلقت برعاية حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي، وذلك بالتوازي مع إطلاق “الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال” في 8 آذار/مارس 2008، وتم اعتماده كأحد مؤسسات “هيئة الشارقة للكتاب”.

مؤسسة تامر هي مؤسسة فلسطينية غير ربحية تهتم بالتعليم المجتمعي وثقافة الطفل. تركز تامر على الحق في التعلم والهوية

وحرية التعبير والوصول إلى المعرفة وتعزيز القراءة والكتابة، والتعبير عن الذات بكافة أشكاله. من أهم أهداف المؤسسة

الاستراتيجية دعم الإنتاج البحثي والأدبي في مجال ثقافة الأطفال واليافعين والعاملين معهم، من مكتبيين ومعلمين وكتّاب ورسامين وأهالٍ. ولتعزيز عمل المؤسسة في توفير المعرفة والنماذج التعلمية المختلفة، قامت المؤسسة بإنشاء وحدة نشر خاصة بها. استطاعت مؤسسة تامر في السنوات الأخيرة أن تحقق إنجاازت كبيرة في مجال النشر للأطفال واليافعين، وأصدرت حتى الآن ما يقارب ال 400 إصدارً تنوعت بين القصص المصورة للأطفال وروايات اليافعين والمواد البحثية والدراسات والمجالات النقدية، ولم يقتصر اهتمام المؤسسة بالمادة المكتوبة والنصوص، وإنما تعداه إلى اهتمام كبير بالمادة البصرية التي تضمنتها الإصدارت المتنوعة، والتي شهدت تطوراً كبيراً على مدار السنوات، ناهيك عن الترجمات لعشرات الإصدارات في أدب الأطفال واليافعين من السويدية والنرويجية، والأرجنتينية والفنزويلية، والفرنسية والإنجليزية واليابانية والإيرانية، وغيرها، إلى اللغة العربية. بالإضافة إلى استضافة العديد من الفنانين العالمين في الرسم للاطفال مثل رؤوف كراي، وصلاح

المر، وإكسل ماجا الفرنسي، وآخرين.

مقالات ذات صله