مركز الإعلام المجتمعي يواصل تنفيذ مشروع “المدافعون عن حقوق الشباب يصنعون التغيير”

مركز الإعلام المجتمعي يواصل تنفيذ مشروع “المدافعون عن حقوق الشباب يصنعون التغيير”

يواصل مركز الإعلام المجتمعي CMC، تنفيذ المرحلة الأولى من  مشروع “المدافعون عن حقوق الشباب يصنعون التغيير” بالتعاون مع جمعيتي يبوس الخيرية وتنمية الشباب وبالشراكة مع جمعية إنقاذ المستقبل الشبابي وبتمويل من الاتحاد الأوروبي. ويستمر المشروع حتى نهاية أغسطس 2018، ويضم ثلاث مراحل، الاولى مخصصة لتمكين الطلائع وتدريبهم حول مهارات مختلفة، والمرحلة الثانية وفيها سيقوم الطلائع بانتاج مواد اعلامية وفنية متنوعة اعتمادا على المهارات التي اكتسبوها في المرحلة الاولى وخلال المرحلة الثالثة ستكون لتنفيذ حملة المناصرة المطالبة بحقوق الشباب، بمختلف أنشطتها وفعالياتها.

وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع تدريب 30 طليع/ة من مختلف محافظات قطاع غزة بواقع 75 ساعة تدريبية  على مدار شهرين في مواضيع متنوعة أهمها: المواطنة والديمقراطية، حقوق الإنسان، التصوير الفوتغرافي، مهارات المناصرة والتفاوض واستخدام الإعلام الاجتماعي،مهارات صناعة أفلام الموبايل.

ويهدف التدريب إلى تعزيز معرفة الطلائع الشباب/ات بالأدوات التي يمكن أن تساعدهم في المطالبة بحقوقهم وزيادة مشاركتهم المجتمعية وتطوير قدراتهم في التعبير عن روح الإبداع الموجودة لديهم.

وقال منسق مشروع” المدافعون عن حقوق الشباب يصنعون التغيير” عبد الرحمن نصار : “مركز الإعلام المجتمعي يسعى من خلال المشروع إلى تمكين الطلائع وتشجيعهم على التعبير عن أنفسهم وطموحاتهم واعتبارهم جزءاً لا يتجزأ من المجتمع”.

وأضاف عبد الرحمن أن” الطلائع سيقومون بتطبيق ما تعلموه من التدريب، عمليا، من خلال إنتاج مجموعة من أفلام الموبايل والتي تعبر عن قضايا معينة من اختيارهم  بالإضافة إلى تنفيذ حملة إعلامية متكاملة ومؤتمر ختامي للمشروع يضم معرض صور”.

ومن جانبه قال المتدرب سامر العشي، وهو طالب في المدرسة الثانوية إنه يشارك في المشروع من أجل اكتساب المزيد من المعرفة والخبرة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، والإعلام الاجتماعي لأن ذلك يساعده في تطوير شخصيته ومعرفة أهمية دور الشباب في المجتمع.

وأعرب الطلائع عن سعادتهم وشكرهم العميق للقائمين على التدريب، منوهين الى الاستفادة الكبرى التي حققوها والمستوى العالي الذي تمتع به المدربين، حيث شارك في التدريب عدد كبير من المتعاملين مع مواقع الإعلام الاجتماعي، و خبراء في المناصرة و وسائل الإعلام الاجتماعي  وحقوق الإنسان.

الجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC)  مؤسسة أهلية تعمل قطاع غزة منذ عام 2007. ويسعى مركز الإعلام المجتمعي لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الاعلامية وضمن المنهجية المعتمدة على حقوق الإنسان.

مقالات ذات صله